"الحاكمية" تنجح في تسويق وبيع كافة وحداتها

نجحت شركة "الحاكمية" للتطوير العقاري في بيع كافة وحداتها السكنية التي اتفقت عليها مسبقًا مع وزارة الإسكان، وبلغ عددها 888 وحدة، وذلك على خلفية معرض تسويق الوحدات السكنية الذي عقدته الوزارة في المنطقة الشرقية.

يهدف المعرض لتسويق الوحدات السكنية بمساحات مختلفة من أجل دعم المواطنين المستحقين.

واستحقت الحاكمية المشاركة في المعرض بعد أن فازت بتطوير مشروعي الدمام والقطيف، واستحوذت على ما يقرب من 39% من إجمالي العقود الموقعة خلال أيام عرض المعرض.

تقع وحدات "إسكان الحاكمية" في الجهة الغربية من مدينة الدمام على طريق الدمام-الرياض السريع، وهو مجمع سكني مغلق ومتكامل الخدمات، كما أنها تضم نظامًا أمنيًا فريدًا لضمان الأمن والسلامة لقاطنيها.

يتواجد داخل المجمع كذلك مرافق خاصة مثل ملاعب أطفال، ومضمار جري، ومضمار للدراجات الهوائية، وملاعب رياضية، وحديقة خاصة، وجلسات خارجية، ومواقف للزوار. وتضم كل عمارة في المجمع 6 أدوار ودور أرضي للخدمات، كما تحتوي على مواقف مظللة لكل وحدة سكنية. وبداخل كل عمارة يتواجد مصعدان، بجانب سلالم جانبية للطوارئ، ونظام للتخلص من النفايات في كل دور.

وتحتوي الوحدة السكنية من 9 غرف بمساحة صافية تبلغ 201 م2، بالإضافة إلى مخزن، كما تحصل أغلب الوحدات السكنية على إطلالة مميزة على حدائق المجمع.

وتحرص الحاكمية دومًا على استخدام أفضل مواد الإنشاء ذات جودة عالية، مع وجود فترة ضمان تتراوح سنة إلى خمس سنوات تتضمن أعمال الصيانة، بالإضافة إلى خدمات ما بعد البيع لمدة 5 سنوات، تشمل الحراسة و النظافة وصيانة المرافق الخارجية مثل الحدائق والإنارة والمصاعد. كما تضمن الحاكمية حصول عملائها على ضمان شامل للوحدة السكنية خلال السنة الأولى.

وفي هذا الإطار، صرح ردن بن صعفق الدويش، رئيس شركة الحاكمية للتطوير العقاري، أن برنامج الشراكة مع وزارة الإسكان حقق نجاحًا كبيرًا، سواء من خلال الجهود التي بذلتها الوزارة أو تلك التي بذلتها شركات التطوير العقاري المشاركة في تنفيذ هذا البرنامج، قائلًا: "كانت تجربة جميلة، وقد وجدت الشركات تعاونًا كبيرًا من قبل الوزارة، انعكس على سرعة تسويق وبيع الوحدات السكنية التي اعتمدتها للشركات، ونحن في انتظار إنهاء الإجراءات لبدء تنفيذ الوحدات التي ستشكل إضافة لقطاع الإسكان في المملكة". وتابع الدويش: " وستلبي تلك الوحدات طالبي السكن وفق أعلى المواصفات الفنية والمعمارية، وبما يخلق بيئة سكنية جذابة وراقية".